Top Ad unit 728 × 90

أحدث المواضيع

recent

حماتي هتخرب حياتي د.هيام عزمى النجار


تكتب دكتور هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور إبراهيم الفقى عن حماتي هتخرب حياتي .

حماتي هتخرب حياتي د.هيام عزمى النجار

 المشكلة:

أنا حالتي النفسية سيئة جداً وأعيش بين صراعات داخلية لا تتوقف لحظة وأكاد أكون لا أنام إلا خطفا بين فكرة وأخري تحاربها، أنا انسانة عادية جداً انهيت دراستي.. أعجب بي شاب تقدم لي،احببته.. رضيت به.. رحب به أهلي تمت خطبتنا ثم تزوجنا وكنت أعد نفسي لموعد مع السعادة لكني كنت متفائلة أو واهمة فما وجدته لا يمت للسعادة بصلة.. أما زوجي فهو إنسان طيب القلب جدا يحبني ويفعل ما بوسعه لإسعادي وارضائي.. لكن الحلو لا يكتمل كما يقال فقد ابتلاني الله بحماة كفيلة بتدمير أي سعادة، تتدخل في كل شيء وأي شيء اضافة الي نظرات حادة بسبب وبغير سبب ولسان أكثر حدة يرمي بكلمات تصيب القلب بغصة وتوجع الكرامة والكبرياء، مشاكل لا تتوقف نتيجة وجود حماتي في حياتي ـ 3 سنوات كاملة وأنا أحاول ارضاءها أو تجنبها والنتيجة صفر كبير.. فصباح الخير تتحول إلي خناقة.. كل تصرف تفسره كما تهوي وتقلبه الي ضده بكل سهولة.. والنهاية أنها تطاولت عليَّ وسبتني ومس سبابها أهلي فتركت المنزل غاضبة مصممة علي الطلاق، 45  يوما مرت إلي الآن وأنا أرفض العودة إلي منزل العائلة الذي يجمعنا في شقتين متجاورتين.. ما أثار غيظي الشديد هو موقف زوجي الذي سمع اهانتي وتعامل مع الامر بسلبية شديدة وكأنه لا يعنيه، الآن يلح عليَّ في العودة وأنا حائرة.. أهلي ينصحونني بضرورة عودتي إلا شقيقي الذي يري ان الطلاق هو الحل وأنا بداخلي انقسام شديد أحب زوجي واكره حماتي.. اتمني العودة وأخاف منها علما بأن عمري الآن 26 سنة ولم أنجب فماذا أفعل؟ أحتاج إلي المساعدة ولا أستطيع اتخاذ قرار؟ 

الحل:

بسم الله الرحمن الرحيم إلى صاحبة هذه القصة أود أن أقول لكي سيدتي أنكي لو كان لديكي أولاد لكنتي قدرتي موقف هذه السيدة فإنها تُحب إبنها لدرجة الجنون وتغيرعليه حتى من مراته، وهناك نوع من الشخصيات تُحب دائماً أن تكون هي المُسيطرة على كل شيئ، ابنها ومراته واولاده وكل شيئ، فهذه السيدة من الممكن أن تكون من هذا النوع، ولكن علينا ألا نظلمها - لقد ذكرتي أن زوجك طيب وحنون ورائع فهذا لا يكفيكي؟ الحياة لا تخلو من المشاكل ولو هربنا من مواجهة المشكلة لن نحلها أبداً، أقترح عليكي أن ترجعي بيتك لزوجك وأمه وعائلته وتنسي كل ما مضى وعليكي أن تُعيدي التفكير مع نفسك وتضعي نفسك مكانها ولو للحظات من الممكن أن تعرفي هي بتفكر إزاي وإيه اللي هي بتحسه؟ كل أم عايزة ابنها يتزوج وينجب، لكن البعض من الأمهات تعتبر هذا الوضع الطبيعي في الحياة أن الزوجة تأخذ إبنها منها، إبنها الذي سهرت عليه وربته طول حياتها وخاصة إذا كانت هذه السيدة لا تعمل ولا يُشغلها هدف في الحياة إلا أولادها، فعليكي أن تُغيري فكرتك عنها وتُغيري من مُعاملتك ناحيتها وتُعامليها على أنها أمك وليس حماتك وتُراعي الله فيها وتقولي دائماً حاضر وطيب على الأقل أمامها، وتفعلي أنتي وزوجك ما تريدوا أن تفعلوه، وذكرتي أن زوجك لم يرد على أمه بعد سبها لكي ولأهلك ؟ أود أن أسألك سؤال هام جداً هل كنتي ستفرحين بزوجك وتحترميه عندما يرد على أمه بطريقة مهينة ليأخذ لكي حقك؟ وهل لو كنتي في نفس الموقف ستقبلين أن إبنك الذي ضاع عمرك كله عشانه أنه يرد عليكي ويهينك عشان مراته أو عشان أي مخلوق؟ فإنكي سيدتي لو وضعتي نفسك مكانها لكنتي أشفقتي عليها لأن عمرها الآتي ليس بقدر العمر الذي راح منها، إنها أدت رسالتها، ولا يصح أن أي زوجة إبن بالحياة تأخذ الإبن من أهله وخاصة من أمه، لأنه الذي ليس له خير في أمه وأهله ليس له خير في أي أحد، حتى لو كانت زوجته وأم أولاده، وتذكري دائماً أنه كما تدين تُدان، وللدنيا قانون يُسمى الدوران، أي فعل تفعله سواء كان خيراً أم شراً سيعود إليك، فأحسن صنع ما تود أن يعود إليك، عاملي حماتك بما يُرضي الله وإرجعي لبيتك ولا تسمعي كلام أخوكي في مسألة الطلاق لأن أخوكي لن يهتم بكي ويترك زوجته وأولاده وحياته عشانك أبداً، فإرجعي إلى زوجك وعاملي والدته كأنها والدتك بما يُرضي الله وحتى لو أخطأت فيكي سامحيها لوجه الله، فأنتي العمر أمامك والحياة طويلة، أما هي مجرد سنوات والله أعلم، فحاولي أن تُسعدي نفسك وزوجك وأمه بكل ما في وسعك وإرضي الله فيهما جميعاً وسوف يعود عليكي كل ما تفعليه من نفس النوع بإذن الله، وفقك الله لما يُحب ويرضى. 

وبذلك نكون قدمنا موضوع حماتي هتخرب حياتي د.هيام عزمى النجار
شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاى
  1. بث الدين بطريقة خاطئة د.هيام عزمى النجار
  2. مجرد مسكنات لدكتورة هيام عزمى النجار - 
  3. من الذى أكل الجبنة ؟! د.هيام عزمى النجار -  
  4. أرواح بشرية مهملة - د. هيام عزمى النجار -  
  5. الارهاب سابق بخطوة -  
  6. كارثة خطبة الجمعة د.هيام عزمى النجار

حماتي هتخرب حياتي د.هيام عزمى النجار Reviewed by Nany Elsayed on الأحد, يوليو 24, 2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة مصر سكاي © 2015
Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.