Top Ad unit 728 × 90

أحدث المواضيع

recent

المطلقات ونظرة المجتمع


تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور إبراهيم الفقى عن موضوع  المطلقات ونظرة المجتمع

 المطلقات ونظرة المجتمع

 

المشكلة:

في أحيان كثيرة, يبدأ خراب البيوت من عملية استدراج منظمة تقودها فتاة فاتها قطار الزواج أو أوشكت علي ذلك, أو تدبرها مطلقة فشلت في حياتها الزوجية, فتريد أن تتجرع كل الزوجات المستقرات كأس الانفصال الأسري!.إنها مشكلة مجتمعية,يسقط فيها الكثيرون, ويجب أن يتيقظ لها الأزواج حتي لا يقعوا في هذا الفخ, فيهدموا بيوتهم فوق رؤوس أبنائهم, بحثا عن وهم السعادة الزوجية مع امرأة مطلقة تريد أن يلقي أبناء الآخرين نفس المصير الذي لاقاه أبناؤها بعد طلاقها, وسرعان ما تنكشف نياتها السيئة, وحقدها الدفين, ورغبتها القوية في هدم البيوت المستقرة, وبعد أن تفوز بالزوج, وتخطفه من أسرته, تظهر علي حقيقتها, ويكتشف الزوج أنه انخدع فيها بعد أن خسر أسرته, ودمه, ولحمه, من أجل امرأة لا تستحق!لقد كانت حياتي هادئة, ومستقرة قبل أن تقتحمها امرأة مطلقة تقيم في نفس الحي الذي أقطنه حيث دبرت خطة, ثم تحولت لتدمير أسرتي, تارة بإبراز مفاتنها, وتارة باستدراجي لكي أقع في حبها, وتارة بزرع بذور الفتنة بيني وبين زوجتي وأبنائي, وتحريضي الدائم ضدهم, وقد نجحت, ولكن.. بعد فترة من تلك العلاقة اكتشفت كم هي عصبية, ومتهورة, ومغرورة, وخبيثة, وغيورة الي حد الانفجار, وكم هي متسلطة, وأدركت أن زوجها كان علي حق حين تخلص منها بوثيقة الطلاق, وهو أبسط إجراء كان يجب أن يتخذه ضدها!وكان من الطبيعي, بعد أن اكتشفت محاولاتها الخبيثة لخطفي من أولادي, أن أتركها وأعود مرة أخري الي بيتي الهادئ, والي زوجتي الحنون, العاقلة, لكي أتفرغ لتربية أبنائي, ولا أتركهم للشوارع, وللحرمان الأسري.إنني اردت أن أقول للقراء إن قصة الاستدراج تبدأ بنصب المطلقة شراك الحب, والمشاعر واستعطاف الرجل الجديد, لظروفها, وحال أبنائها بعد طلاقها, وشيئا فشيئا, تبدأ رحلة الاندماج مع الوهم الجديد من جانب, ورحلة خراب البيوت من جانب آخر, فتسطو علي الزوج, وتوهمه بأنها تهيم فيه حبا وعشقا, وتبدأ في طرح فكرة الزواج الثاني عليه, وحينما يجد الزوج نفسه محاصرا, يتقبله, فتتراجع هي, وتبدأ في تسويق فكرة أنها لا يمكن أن تكون زوجة ثانية, وإذا أراد الارتباط بها فعليه أن يطلق زوجته, وللأسف يسقط بعض الأزواج في الفخ ، فأنا كنت الضحية والمخدوع فماذا أفعل؟

الحل:

إلى صاحب هذه القصة - أراك سيدي تُحب أن تعيش دور الضحية وتُبرر لنفسك ما فعلته في حقك وحق زوجتك وأولادك، لقد ذكرت أن أسرتك كانت هادئة وزوجتك طيبة أي كانت حياتكم مستقرة جداً، أنا معك في أن هناك نساء تُريد الإرتباط من رجال متزوجين، وفيه نساء لا تُحب أن تكون زوجة ثانية أو أن زوجها يتزوج عليها، ولكني ليس معك في أن النساء المطلقات يجذبون الرجال إليهم بهدف خراب البيوت كما ذكرت، إنما قد يكون النصيب هو الذي يجمع بينهم، ثم ماذا عن دورك أنت فين ؟ هل هذه السيدة أخذتك لتخرب حياتك غصب عنك؟ هل ضغطت عليك في الزواج منها رغماً عنك؟ هل أجبرتك على أنك تأخذ كلامها محل صدق لتتزوج على زوجتك وتُهدم أسرتك وتُفرق بينك وبين زوجتك؟ إنك غير صادق مع نفسك، لأن العيب ليس في هذه السيدة وهي لا يُمكن أن تؤثر عليك إلا إذا كنت أنت سمحت لها بذلك، ولكنك ضعفت لمفاتنها وكلامها ودمرت حياتك أنت، وبعد فوات الأوان تلوم على السيدات المُطلقات، ليس المُطلقات والأرامل عليهم العيب لأن ما يحدث لهم في حياتهم هذا نصيبهم وهم راضيين عنه، ولا تنسى أن هناك سيدات متزوجات تخون أزواجها سواء بالفكر أو بالجسد، فإستغفر الله على كل ذنوبك، وحاول أن ترضي زوجتك وأولادك وتُرجع بناء أسرتك من جديد، ولا تلوم نفسك بل قيمها وعدلها وإتعلم من أخطائك، ولا تُنصح الآخرين من الرجال بما ليس فيك، فكل إنسان يُصلح من نفسه هو، ويترك الآخرين كل فيما يخصه، فإن الله لا يُغير ما بقوم حتى يُغيروا ما بأنفسهم، نصيحة لك أن تُحافظ على أسرتك ولا تتحدث عن مطلقات أو أرامل بالسوء لأنك لا تعرف ماذا حدث بحياتهم من ألوان العذاب وهن صابرين وراضيين كل الرضا عن ربهم وعن حياتهم، وفقك الله لما يٌحب ويرضى. 

وبذلك نكون قدمنا موضوع  المطلقات ونظرة المجتمع
شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاى
  1. من الذى أكل الجبنة ؟! د.هيام عزمى النجار -  
  2. أرواح بشرية مهملة - د. هيام عزمى النجار - 
  3. الارهاب سابق بخطوة -  
  4. كارثة خطبة الجمعة د.هيام عزمى النجار
  5. وحوش بشرية لدكتورة هيام عزمى النجار
  6. أرواح بشرية مُهملة لدكتورة هيام عزمى النجار
  7. أنتظر حبيبي أم لا ؟ وما الحل؟ - New !!
  8. التركيز السلبي على الزوج - د.هيام عزمى النجار - New !!

المطلقات ونظرة المجتمع Reviewed by Nany Elsayed on الأحد, يوليو 24, 2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة مصر سكاي © 2015
Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.