Top Ad unit 728 × 90

أحدث المواضيع

recent

مشكلة الغضب على النفس د/هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi


تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور إبراهيم الفقى موضوع عن مشكلة الغضب على النفس د/هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
مشكلة الغضب على النفس د/هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
مشكلة الغضب على النفس د/هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi

 المشكلة:

انا فتاه اكملت 19 سنة  من عمري، برغم كدة لسة في الثانوية العامة عشان اتاخرت في الثانوي عشان حبيت اقسم السنة لما ربنا كرمني ب97% في سنة تانية ثانوي وكان عندي امل ان يكون التنسيق كويس وادخل صيدلة مثلا بفضل الله لكن السنة اللي فاتت حصلتلي تغيرات كتيرة في شخصيتي وكدة وحسيت اني اتغيرت من جوايا واني بقيت مش كويسة، تصرفاتي اتغيرت تماما بعد ماكنت في سنة تانية احب الناس واتعاون معاهم واساعد علي قد ما ربنا يقدرني وكنت بدعي لأصحابي كلهم قبل الامتحان وبدعي لنفسي وكنت حاسة برضا الله عليا، دلوقتي بافتكر الايام دي وابكي واقول ازاي اتغيرت كده، بس عايزة اقول حاجة وانا في المرحلة الاعدادية كنت متشددة في الصلاة والذكر وجاتني وساوس قهرية في الوضوء ولبست الاسدال الطويل وانا لسة صغيرة ونصحوني كتير بان ده مش كويس واختي برده مش هانسي كلمتها ليا لما قالتلي اللي يتشدد في الدين يغلبه وفعلا لقيت نفسي عاوزة اعمل كل حاجة حرمت نفسي منها واتحولت للنقيض تماما حتي الصلاة سبتها وكل شوية احاول ارجع لها مش عارفة، ومذاكرتي ضعفت خالص وبقيت اصلي فترة واسيب الصلاة تاني والصلاة دي اهم حاجة طبعا دي صلتي بالله سبحانه وتعالي اللي ماليش غيره، واتغيرت صفاتي تماما اصبحت انسانة انانية ومش صادقة في اي حاجة بعملها ودايما بحس اني مش صادقة مع ربنا، انا دلوقتي بيجيني شعور غريب جدا اني خلاص مليش مكانة عند ربنا واني بعيده عنه بعد السما عن الارض، ونفسيتي تعبت جدا من كل حاجة عشان حاسة ان ربنا مش بيستجيب دعواتي وبقيت ضعيفة جدا وكان استاذي اللي كنت باخد عنده درس شاب اعجب بيا ووضحلي ده باهتمامه وقال عليا كلام كويس خالص لواحدة صاحبتي وهي بلغتني كلامه كله وحاول يتصل بيا واخد رقم تليفوني منها بس في مرة امي كلمته باسلوب مش كويس عشان حست بحاجة منه طبعا هو فهم وانا اتاثرت جدا بده بس الحمد لله اتجاوزت لازمة وقولت لنفسي هارجع اقوي من الاول انشا الله، انا لوحدي دايما، بابا مشغول بالصلاة وقراءة القران وقيام الليل، وامي صعبة في معاملتها معايا مش بقدر احكيلها اي حاجة بس طيبة، واختي متفاهمة جدا بس لوحكيتلها هاتقولي ركزي في مذاكرتك طيب منين يجي التركيز وانا مش مرتاحة اصلا ، الامتحانات قربت واتاخرت في المذاكرة طبعا ونفسي اشد حيلي عشان ادخل الكلية اللي نفسي فيها، هل انا عملت حاجة اغضبت ربنا عليا فبيعاقبني عليها؟ ياترى إيه الحل؟ أرجو المساعدة.

الحل:

بسم الله الرحمن الرحيم - إلى صاحبة هذه القصة أود أن أقول لكي هوني على نفسك ولا تحملي نفسك فوق طاقتها - كل منا خطاء ولا أحد بهذه الدنيا ليس لديه عيوب إنما علينا بإصلاح أنفسنا دائما وبالتدريج - لا يمكن أن تُغيري من نفسك فجأة فعليكي بالتغيير التدريجي ولقد قرات قصتك جيداً وتمعنت في معانيها ولكني أسألك لماذا تلومي على نفسك كل هذا اللوم؟ ولماذا تهيني نفسك بالشكل ده؟ ولماذا تفترضي شيئ لا يمكن أن يحدث أن الله غاضباً عليك؟ إن الله رحيم بعباده وفي آياته ذكر لنا كل هذه المعاني " بسم الله الرحمن الرحيم -  قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً " صدق الله العظيم، مهما كان الخطأ فالله أولى بنا ليسامحنا ويغفر لنا ودائماً ندعوه دعوات صادقة من قلوبنا ودائما ندعي هذه الأدعية " رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً - لنشعر دائما بالرضى عن كل شيئ وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إرض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس" وعليكي بالصبر فلا يوجد شيئ يتغير بين يوم وليلة - وعليكي بالتقرب من الله أيضاً، إمهلي نفسك الفرصة وخذي الأمر خطوة خطوة إبتدي صلي من جديد ودايماً إستغفري ربنا على كل الأوقات اللي فاتتك وأي أعمال لم ترضي عنها فيما قبل، ولا تنظري لنفسك نظرة سيئة أبداً لأنكي عند الله أفضل مخلوقاته فلا تهيني نفسك ولا تلوميها، بل قومي بإصلاحها وتهذيبها وتوجيهها إلى الصواب فنفسك هذه كما فعلت الخطأ فعلت الصواب من قبل لأن النفس تحب المزيد دائما من التوجهات وما أدراك ما أصعب من جهاد النفس وتوكلي على الله وانوي نية صادقة ان ترجعي الى الله وعندما تشعري بالرضا من داخلك هتبدأ كل المشاعر القديمة ترجعلك من جديد، وهي حب الناس والدعوة ليهم والرضا الدائم والصبر، وحب ربنا وحب الصلاة وحب العطاء والدعوة للغير - عارفة إيه السبب أنك إتغيرتي تجاه الناس هو انك مبقتيش تحبي نفسك وبالتالي أصبحتي لا تُحبي الغير وإنك مش راضية عن نفسك وبالتالي مش راضية عن الغير، وإنك بدأتي تنتقدي نفسك وتهدميها فأصبحتي غير راضية عن الحياة وفقدتي الهدف - عندك الوقت الكافي ولوشهرين تحققي وتعوضي اللي فاتك فيهم بس إنوي نية صادق وتوكلي على الله وإاستغفريه وسوف تُحققي ما كنتي تحلمي بيه وأكثر بإذن الله - وفقك الله لما يُحب ويرضى.

 وبذلك نكون قدمنا اليكم موضوع عن مشكلة الغضب على النفس د/هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاى
  1. كارثة خطبة الجمعة د.هيام عزمى النجار
  2. أجبروني أهلي على الزواج منه وحل المشكلة
  3. أنتظر حبيبي أم لا ؟ وما الحل؟
  4. التركيز السلبي على الزوج - د.هيام عزمى النجار
  5. الزوج الخائن والبخيل والمشكلة والحل
  6. الصدق مع النفس لدكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!
  7. المطلقات ونظرة المجتمع
  8. حبيبي الأول لا أستطيع نسيانه
  9. حماتي هتخرب حياتي د.هيام عزمى النجار
  10. حياة الكاذبين د.هيام عزمى النجار
  11. خطيبها عينه زايغة د.هيام عزمى النجار
مشكلة الغضب على النفس د/هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi Reviewed by Nany Elsayed on الاثنين, سبتمبر 05, 2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة مصر سكاي © 2015
Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.