Top Ad unit 728 × 90

أحدث المواضيع

recent

الهروب لدكتور هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi



 تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور إبراهيم الفقى موضوع عن الهروب .

المشكلة:

تزوجت وندمت وبماذا ينفع الندم؟ أعيش حياة زوجية بالاسم فقط فلا تفاهم ولا حب ولا راحة .. عذاب في عذاب هذا هو باختصار حالي الذي أعيشه منذ أن تزوجت، بدايتي كانت عندما وصلت لنهاية العشرينات وبدأ الحاح الأهل في أمر زواجي وتحول الموضوع لحصار شديد وبعد أن كانت لي أحلام وشروط في شريكة أحلامي تنازلت عن كل شيء ورضيت بفتاة رشحتها لي والدتي وتحمست لها بشدة فرضيت وتزوجتها، زوجتي طيبة القلب جداً، وعشنا أول سنتين حياة هادئة مستقرة لا أقول أنني كنت أحبها ولكن كان هناك حالة من الاستقرار رغم عصبيتها الشديدة، وصوتها المرتفع دائماً ومع وصول ولي العهد تخيلت أن حبنا الحقيقي سيبدأ ولكن العكس هو ما حدث- تضاعفت العصبية منها ومني بالطبع كرد فعل وبدأنا سيناريو الخناقات التي لا تتوقف ولأول مرة تركت لي المنزل، وغضبت بشدة في البداية لكن وجدت راحة غير عادية وأنا أعود لحياة العزوبية وانطلق بلا خناق وتركتها لمدة شهر لكن صالحتها في النهاية، عادت وبقي همي الأكبر دائماً أن أحاول ارسالها لمنزل أهلها كل فترة لالتقاط أنفاسي وأشعر بشيء من الهدوء وأنا رجل اخاف الله فليس لي عشيقة أو اصدقاء سوء ولا أفعل ما أخجل منه، ولكن فقط أحب الهدوء والاستمتاع بوحدتي بعيداً عن ضغوط الزواج والزوجة، والنتيجة الطبيعية لحياتنا المشتركة أنني أشعر الآن برفضي لها الذي يصل إلي حد الكره وهي تعلم ذلك وتخبرني به وتؤكد أنها لا تستمر معي إلا من أجل طفلينا فقط وحتي تحقق لهما بعض الاستقرار.. حياة بلا طعم وبدون عنوان ولا هدف وأنا واثق أن الطلاق ليس حلاً ولا أريده ولكن استمرار الوضع الحالي قاتل ولا أعرف كيف تنتهي هذه المأساة.. وأريدك أن تساعديني؟ 

الهروب لدكتور هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
الهروب لدكتور هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi

الحل:

بسم الله الرحمن الرحيم - إلى صاحب هذه القصة، قرأت قصتك بعناية فائقة ولمست مباشرة مشكلتك الحقيقية، ألا وهي الفكرة التي وضعتها في ذهنك عن زوجتك، فأنت تزوجت بطريقة تقليدية مُجبراً من أهلك، وتنازلت عن أحلامك في شريكة حياتك، وكان هذا خطأ، كله كان من أجل إرضاء الأهل، أما عن نفسك فإنك لم تُحبها بل أنك تعودت عليها فقط، ولما ظهرت عيوبها وعادتها السلبية متمثلة في العصبية بدأت تختنق، وتأتي بالمبررات لنفسك حتى تُزيد من عدم إقتناعك بها، لأنك رافضاً لواقعك الذي تعيشه معها، فقد ذكرت أنها إنسانة طيبة جداً، فالمطلوب منك أن تُركز على هذه النقطة جيداً حتى تستطيع أن تتحمل عيوبها وتري بعض مزاياها وتركز عليها حتى تستطيع أن تتخيل إستمرار حياتك معها، وأيضاً لاحظت من خلال كلامك أنك تهرب من الواقع في أنك تُرسلها من فترة لأخرى إلى بيت أهلها، فليس هذا حلاً منطقياً، لابد أن تجلسا معاً أنت وهي وتتناقشان بالأمر، وتصلوا إلى إتفاق يُرضيكم ، لا يصح أن يستمر الزواج لمجرد وجود أطفال، ولا يصح أن يتواجد الكره في الحياة، إنما لابد أن تُعرفها ما هو مطلوب منها تجاهك؟ وما الذي تفضله؟ وما الذي يُضايقك منها؟ والنتائج التي وصلتم إليها؟ ثم بعد ذلك تسمع وجهة نظرها جيداً ، وتصلوا في الحوار إلى إتفاق وليس جدال وخلاف، ومن المُمكن لو أنك مُفتقد حياة العزوبية نصيحتي لك لو لديك أصدقاء من زمن تعرفهم إخرج معهم مرة بالأسبوع، أو سافر مع نفسك يومي الجمعة السبت لتُغير من حالتك النفسية، وتستعيد الهدوء والراحة والإستجمام الذي تُريده، ولابد أن تصل أنت وزوجتك إلى إتفاق يحل هذه المشكلة، ولا تترك حياتك تضيع هباءً،ً لأنك لو تركت زوجتك الآن، سوف تبحث عن أخرى وقد تكون شبيهة بزوجتك الأولى، هل تعرف ما السبب في ذلك؟ سوف يكون السبب هو أنك هربت من المشكلة ولم تواجهها، ولم تُقيم ما حدث لك، ولم تعالجه، ولم تتعلم منه، لذلك من المُمكن جداً أنك تقع في نفس الخطأ في حالة الزواج للمرة الثانية، لأن كل إنسان فينا لديه مزايا وعيوب ، ولا يوجد إنسان مثالي، وتذكر أن الكمال لله وحده، وفقك الله لما يُحب ويرضى.  

وبذلك نكون قدمنا موضوع عن الهروب لدكتور هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية ومشاكل حياتية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي

قانون الحياة على الأرض د/ هيام عزمى النجار

 

نظرة لنعم الخالق لدكتورة هيام عزمى النجار

 

رجال تعيش دورالضحية - د/ هيام عزمى Dr.Hiam-Azmi



الهروب لدكتور هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi Reviewed by Nany Elsayed on الأحد, نوفمبر 13, 2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة مصر سكاي © 2015
Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.