الزوج الخائن والبخيل والمشكلة والحل


تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعده الدكتور إبراهيم الفقى عن الزوج الخائن والبخيل والمشكلة والحل
الزوج الخائن والبخيل والمشكلة والحل
الزوج الخائن والبخيل والمشكلة والحل

 المشكلة:

أنا سيدة متزوجة منذ ثلاث سنوات من رجل فى ظاهره يحمل مواصفات الشيوخ- اللحية ووعظ للناس فى يوم اثناء الخطوبة قال لى أنه ينوى الزواج بأخرى ففى خاطرى قولت لما نتزوج سوف أكون له كل النساء وبالرغم من هذا حصلت بعض التجاوزات منه وبعض الأمور الأخرى، وبعد أن تزوجنا اتفقنا على تأجيل الحمل لفترة معينة فوافقت ومرت الأيام و أنا بعيدة عن أهلى وغربة و بدأت بيننا المشاكل لا يحافظ على الصلاة فى موعدها وغيرها  من العصبية والصوت العالى والهجر، و كنت اصبر واكتشفت أنه يحادث بنات على الفيس بوك ، و فى موبايله علاقات غير شرعية ورسائل من بنات لا حصر لها فصارحته قال لى أنه يبحث عن زوجة ثانية وقولت له هذا طريق غير شرعى و أنت تقع فى الحرام من الكلام والترغيب وياليتهن يعلمن الحقيقة، و كنت لم أحمل بعد ففكرت فى الطلاق ولكنى تذكرت من سيرضى بمطلقة ، وصبرت وأنا على علم تام أنه يخونى ألف مرة ويحادث البنات سواء من مكان عمله أو بيتنا و بعد أن انتهت المدة التى تم الاتفاق عليها لتأجيل الحمل طلب مد المدة مرة أخرى، ومرت الشهور ثم بعد ذلك تم الحمل ونزلت مصر ووضعت مولودي وكان بخيلاً جداً حتى على مولوده مع العلم أنه غني وكان يجمع من الأموال ويدخرها حتى يتمكن من الزواج أكثر من مرة لأنه لا يشبع أبداً وكانت معاملة أهله لى سيئة للغاية وسافر وتركني انا ومولودي ليستكمل خيانته والتحدث مع البنات والوقوع معهم فى الزنا سواء بمحادثة صوت أو رؤية صورهم و الترغيب لهم ، فماذا أفعل بمصيبتي هل أطلب الطلاق أم الصبر ؟ 

الحل:

بسم الله الرحمن الرحيم - إلى صاحبة هذه القصة أود أن أقول لكي أن الرؤية كانت واضحة إليكي تماماً ولكني أسألك سؤال هام جداً هل أنتي تُحبي زوجك فلو كنتي تُحبيه سوف ترضي بكل شيئ حتى تُصبحي بجانبه وترضي ببخله وترضي بنزواته وكنتي سوف تدعي له بالهداية - أما لو كنتي لا تُحبيه فهذا أمر آخر فلماذا صبرتي سنوات الزواج معه، ولما أنجبتي منه بالرغم أنه هو الذي كان يؤجل الحمل، كانت هناك مؤشرات كثيرة تدلك على أنه لا يريد الرباط بينك وبينه ولا يريد الاستقرار،  ولكن نحن الآن لا نُعاتبك على حسن نيتك وصبرك بل عليكي أن تأخذي قرارك إما بالقرب منه دائماً وتُربي طفلك وتتحملي كل نزواته وزوجاته القادمة وإما أن تطلبي الطلاق ولا تقولي لي أنكي سوف تصبحين مطلقة ولا أحد يرضى بكي لا هذا المفهوم خاطئ تماماً لأن الزواج بالأساس رزق لعل الله يرزقك بزوج صالح يربي طفلك بما يرضي الله وهناك الكثير من المطلقات والأرامل إستكملوا حياتهم مع رجال آخرين لأن هذا ما حلله الله - هذا في حالة إذا لم تتحملي زوجك وطلبتي الطلاق وتركتيه وخذي ابنك إحتويه وربيه، وتزوجي من آخر بما شرعه الله ولا تندمي على حياتك السابقة بكل ما فيها لأنكي كنتي تُعاملي الله في زوجك معاملة حسنة وصبرتي كثيراً على الابتلاءات فلا تتركي اليأس يتملكك ودائماً وأبداً إنظري الى الله وأبوابه المفتوحة دائماً ودعواته التي لا تُرد أبداً فأنتي سيدتي الوحيدة التي تمتلك سلطة القرار في هذا الأمر أما أنا مجرد سبب لكي ليس أكثر، ولقد قمت بتوضيح الصورة لكي فعليكي أنتي سيدتي بالقرار والإختيار فيما هو أفضل وأحسن شيئ بالنسبة لكي؟ وما هو أسوأ شيئ؟ ولا تنسي أن تستخيري الله في هذا الأمر وفقك الله لما يُحب ويرضى.

 وبذلك نكون قدمنا مشكلة الزوج الخائن والبخيل والمشكلة والحل
شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاى

  • The Voice Kides د/ هيام عزمى النجار
  • أفتقاد الرؤية والمؤتمر الاقتصادى - د. هيام عزمى النجار
  • بث الدين بطريقة خاطئة د.هيام عزمى النجار
  • مجرد مسكنات لدكتورة هيام عزمى النجار - New !!
  • من الذى أكل الجبنة ؟! د.هيام عزمى النجار
  • أرواح بشرية مهملة - د. هيام عزمى النجار

  • left-sidebar

    إرسال تعليق

    0 تعليقات