هل تأكل وأنت متعب ، غاضب ، تشعر بالوحده إذن شاهد ما هو الحل ؟

الهروب من المشاعر السلبية من خلال الطعام ليس طريقة بناءة فى اى حال من الاحوال وقد تبين انه كلما زاد شعورك باحد هذه المشاعر أصبحت عرضة لهذا النوع من الإنغماس فى الطعام مالم تنتبه لنفسك .
إحدى الدراسات التى أجريت فى جامعه واشنطن قارنت مجموعة من السيدات البدينات بمجموعة اخري من السيدات ذات الوزن الطبيعي ، فدون الجميع ماذا ومتى وكم الطعام المتناول لمدة 12 ساعة يوما .
فوجد ان البدينات يفرطن فى تناول الطعام عند تفاعلهن مع المشاعر المختلفة أكثر من اللاتي فى وزنهم الطبيعي ويحدث ذلك بين الوجبات الرئيسية فقط وليس اثناء الوجبات الرئيسية .
ولكن المجموعتين لم تختلفا فى تفاعلهن مع مشاعر الفرح والسرور فى طعامهم فلم يلجأ الى الطعام استجابة لهذه المشاعر اذا اكتشفت اذن انك تلجأ الى الطعام استجابة الى مشاعر الاجهاد أو تحت تأثير الضغط او الوحدة او الغضب.
هل تأكل وأنت متعب ، غاضب ، تشعر بالوحده إذن شاهد ما هو الحل ؟
هل تأكل وأنت متعب ، غاضب ، تشعر بالوحده إذن شاهد ما هو الحل ؟

 اذن فعليك أن تجرب بعض هذه الطرق الآتية :

  1. الاتجاه الى العبادة .
  2. تدوين مذكراتك وشعورك تجاه الآخرين .
  3. الاتصال بصديق .
  4. الذهاب الي السير .
  5. مواجهه الشخص الذي سبب لك الغضب .
  6. اخذ راحه قصيرة لنفسك او الذهاب الى النوم مبكراً .
هل تأكل وأنت متعب ، غاضب ، تشعر بالوحده إذن شاهد ما هو الحل ؟
 النقطة الهامة هنا هى معرفة سبب اللجوء الى الطعام فذلك بالتأكيد سوف يساعدك على السيطرة علية وبالتالي ينتج عنه التحكم فى ماذا تأكل ومتي .
فهل تأكل بطريقة صحيحة وانت بين الناس وتفرط فى الطعام وانت وحدك ؟
بعض الاشخاص يواجهون احيانا صعوبة شديدة فى مقاومة الانغماس فى طعام معين ( مثل الكيك أو الشيكولاتهة أو الحلويات الغربية او الشرقية ) عندما يكونون وحدهم وليس عليهم رقيب يلاحظ ما ياكلون وسرعان ما يجدون انفسهم يلتقطون القطعة وراء الاهرى فى صمت وينتهي بهم الامر الى الشعور بالفشل ، فمثل هذه النوعية من السلوك تحدث لاشخاص تتكرر لديهم برامج مختلفة لانقاص الوزن يكون سببها المباشر نظام غذائي مقيد وصارم والذي من شأنه ان يكبح الشعور الطبيعي للجوع .
فتجد نفسك دائما تستمتع الى صوتك الداخلي لا تأكل هذا يحتوى على الكثير من السعرات الحرارية 
هل تأكل وأنت متعب ، غاضب ، تشعر بالوحده إذن شاهد ما هو الحل ؟

الشعور بالذنب وبالتفاهه عند الطعام " المحظور "

هذا الشعور يأتي ايضاً من تاثير شرطي الطعام الذي بداخلك وهو تفكير كلاسيكي للذين يتبعون أنظمة غذائيى لإنقاص الوزن ، فتذكر ان تناول الطعام ليس قضية اخلاقية ولا الطعام نفسه مسأله أدبية فالجوع والطعام جزأن من الحياة فانت تأكل لكي تعيش فبدلاً من أن تسأل نفسك هل أستحق ها الطعام " أسال نفسك هل انا جائع " واذا كان الجواب نعم ، فكل .

شاهد المزيد من موضوعات الصحة على مصر سكاي

left-sidebar

إرسال تعليق

0 تعليقات