صاحب الدين والأخلاق هو الرابح في حياته دائماً - النور الراني لدكتورة Dr.Hiam-Azmi

 صاحب الدين والأخلاق هو الرابح في حياته دائماً - النور الراني لدكتورة هيام عزمي النجار

 النور الرباني

• حب نفسك، إحتويها وضمها، وإهتم بها، وقومها، ووجهها للمزيد من الإصلاح، وفعل الخير، فهي تستحق الإهتمام والرعاية، وبهذه الطريقة تستطيع قيادة نفسك بدلاً من أن تقودك هي لهواها.
• إفعل ما تُريده، ولا تخف مهما حدث، فأنت على قدر مسؤلية قرارك، وإن خفت لأي سبب فلا تفعل أي شيء، وقف عاجزاً مكتوفي الأيدي، وتمنى فقط.
• إذا توافرت لديه الرغبة والإرادة، سوف تُحقق هدفك لأنك تستطيع، وتُريد وترغب، أما إذا كنت تستطيع ولا ترغب ولا تُريد، فلن تُحقق أي شيء من أهدافك.
• لا تستطيع إجبار أحد على حُبك وإحترامك إلا في حالة واحدة، ألا وهي أن تُحب نفسك، وتحترمها، وتُقدرها، وبذلك تستطيع أن تُجبر الآخرين على حُبك، وإحترامك، وتقديرك، أي تكون العملية كلها من الداخل إلى الخارج وليس العكس.
• تعلم من تجاربك بما فيها الجانب المُظلم من حياتك، ولا تيأس أبداً، لأن الأمل في الله دائماً وأبداً لا ينقطع، فمهما طال العناء والشقاء والألم، فإنظر دائماً إلى الجانب المُشرق، وكُن إيجابياً.
صاحب الدين والأخلاق هو الرابح في حياته دائماً - النور الراني لدكتورة هيام عزمي النجار
صاحب الدين والأخلاق هو الرابح في حياته دائماً - النور الراني لدكتورة هيام عزمي النجار

• ضع الله دائماً في قلبك ترى نوره في كل شيء.
• جميل أن تُعطي للمحتاج ما يفيض عن مالك الخاص، ولكن الأجمل والأحب إلى الله أن تُعطيه من مالك الذي تنفق منه حتى لو كان قليلاً.
صاحب الدين والأخلاق هو الرابح في حياته دائماً، أما صاحب ومُحب الأموال يعيش في الأهوال ولا يهدأ له بال أبداً.
• إجعل التغيير يأتي من داخل نفسك لنفسك، وليس ليُعجب بك شخص آخر، وستجد في التغيير والتجديد متعة داخلية تملأ حياتك كلها بالطاقة والحيوية والنشاط.
• تقبل نفسك وحبها وإحترمها وقدرها لنفسك، وليس للحصول على التقبل الإجتماعي. 
وبذلك نكون قدمنا موضوع عن
شاهد المزيد من المشاكل الحياتية وعلم التنمية البشرية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي
 
غضب ابي ام رضا زوجى ؟

معقدة من الحب د/ هيام عزمى النجار

نعمة الأسرة والعائلة د/هيام عزمى النجار

سمينة ونفسي أحب وأتحب

تــــــابعونا على موقعنا الأول مصر سكاي لمشاهدة كل ماهو جديد ومفيد معنا عالم المعرفة بين يديك
left-sidebar

إرسال تعليق

0 تعليقات