التجربة الأولي فى الحمل وتأثيرها على الحالة النفسية

الأم تحمل نفسياً ومادياً فى آن واحد ، فحالتها النفسية تضطرب ايما إضطراب فهي بين الخوف والرجاء وبين الحزن والفرح والخوف من الحمل ومصاعبه والولادة ومتاعبها والرجاء والفرح فهي تفرح عندما يقول لها الطبيب مبروك انك سوف تصبحين اماً وتخاف عند ما يقترب موعد الولادة .
التجربة الأولي فى الحمل وتأثيرها على الحالة النفسية
التجربة الأولي فى الحمل وتأثيرها على الحالة النفسية
ولهذا التأرجح بين الفرح والخوف بريقه وشعوره الخاص فهو بالنسبة للأم قفزة الى المجهول الى تجربة ما لم تمر به من قبل الى عالم تقرأ عنه فى الكتب وتسمع عنه من تجارب رفيقاتها وشقسقاتها ، فالزوجة وزوجها يعيشان حالة من الخوف على الجنين طوال فترة الحمل التسعه أشهر ويبدآن يخططان لشراء سرير وملابس المولود القادم ويتساءلان كيف سيكون الطفل ومن يشبه ؟ وولداً أم بنتاً ؟
 التجربة الأولي فى الحمل وتأثيرها على الحالة النفسية
وتداول المرأة الحامل على الزيارة الدورية الي الطبيب المختص التى من خلاله تتعرف على حملها ومتاعبه شيئاً فشيئأ فهي تشكو همومها وتبوح بقلها وتخوفها من الوضع لطبيبها وهو يطمئنها ان كل شي طبيعي يمر مر الكرام وكل ما تشاهده من تغييرات فى جسمها ماهو الا عمل تكيفي لتهيئة الحمل والولادة بالصورة الطبيعية ، وعناية الطبيب بها شي ضرورى لأنه من خلال هذه العناية تنشأ الثقه بين الحامل والطبيب وتتعرف هى على مراحل وتطور حملها ومراحل ولادتها وكيف ستتم الولادة وعلاوة على ذلك يستطيع الطبيب ان يكشف امراضاً مستترة لا تظهر اعراضها على الحامل ويقوم بمعالجتها قبل استفحالها مثل 
  1. ارتفاع الطغط الدموى .
  2. التهاب المسالك البولية .
  3. فقر الدم ووجود زلال فى البول .
  4. نقص النمو وتطور الجنين من خلال الويارات المتكررة .
  5. اعداد الحامل نفسياً وجسدياً لتقبل فكرة الولادة والم الولادة واعطائها دورساً خاصة للقيام بتمارين رياضية فى الأشهر الأخيرة تقوم بها " وخاصة تمارين التنفس الصحيح العميق .
  6. اعداد الحامل نفسياً للوضع .
  7. ازالة كلمة خوف من ذهنها ومنحها ثقه بقدرتها على تجاوز الألم .

ساعة الولادة :

لا تعرف البكرية متى وكيف يبدأ المخاض ولا متى ستتجه الى المستشفي لأنها لم تمر بتجربة الولادة من قبل فاذا شعرت الحامل بتقلصات فى داخل احشائها وحنت نفسها الى الأمام متمسكة بأي حاجز امامها وعضت على شفتيها وشعرت بألم فى اسفل ضهرها فهذا مؤشر على ان الطلق بدأ والولادة قريبة جداً وتزداد تقلصات الرحم ( الطلق ) كلما مر الوقت وتكون التقلصات فى بداية الأمر كل نصف ساعة ثم كل ثلث ساعة ثم كل ربع ساعة ثم كل عشر دقائق ، ثم كل 5 دقائق وعند بداية الطلق ما على الحامل الا ان تذهب الى المستشفي يهيئ لها جواً مريحاً ويعتنى بها وتكون تحت المراقبة .
 التجربة الأولي فى الحمل وتأثيرها على الحالة النفسية

شاهد المزيد من موضوعات الحياة الزوجية على مصر سكاي

 

 

 

إرسال تعليق

0 تعليقات