علم التنمية البشرية ودكتورة هيام عزمي النجار ( مساعدة الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله )

 إن التنمية البشرية هي  في الأساس قانون ربنا سبحانه وتعالى الذي وضعه لنا لنتعايش مع الحياة على الأرض، فيــه الثواب والعقــاب وفيه الحــب والسعــادة والتسامــح والصبــر والعطــاء والصــدق والإخلاص والقيم والأخلاق. 
تعالوا معاً نتمعن في كلمة تنمية بشرية وما هي تفاصيلها، تنمية تعني نمو، بشرية تعني بشر، أي تنمية البشر في كل أركان حياتهم سواء كان الركن الروحاني/ الصحي/ الشخصي/ العائلي/ الإجتماعي/ المهني/ المادي، وذلك لأننا في الأصل روحانيون ولنا طابع بشري وليس العكس، ومن هنا جاء دور التنمية البشرية لتغييرالإنسان وتحسينه وتطويره دائماً نحو الأفضل، وبالنسبة للموضوعات الحيوية التي تتناولها التنمية البشرية هي قوة الثقة بالنفس، الإتصال والتواصل الفعال، تحديد الأهداف، إدارة الوقت، قوة التحكم في الذات، ونبدأ بدراسة بناء الثقة بالنفس لأنها تُمثل حجر الأساس لعلاج أي مشكلة في حياتنا، فعندما تكون واثق في نفسك تستطيع التعامل مع الطرف الآخر بكل ثقة وتُقنعه بآرائك وتؤثر عليه بالإيجاب، وتعرض أفكارك بكل ثقة ومصداقية ومحبة وإحترام، ليصل كل منكما إلى تحقيق هدفه، ولو كُنت تتمتع بالثقة بالنفس لا تتأثر بكلام الآخرين حتى لو أهانوك أو أحبطوك أو حطموك أو سخروا منك، ولو كان عندك ثقة بنفسك تستطيع أن تُحدد أهدافك بالحياة، وبالتالي تُدير وقتك بنجاح وفاعلية لأن الهدف والوقت وجهان لعملة واحدة، وهما من معادلات النجاح التي لا يُمكن فصلهما عن بعضهما، وبعد تحديد هدفك ووقتك تزيد ثقتك بنفسك، وبالتالي يزيد معها تقديرك الذاتي، ولو كان لديك ثقة بنفسك لإستطعت بإذن الله أن يكون لديك القدرة على التحكم في ذاتك، والتحكم في أفكارك وتركيزك وأحاسيسك ومشاعرك وسلوكياتك ونتائج حياتك، ونلاحظ أن كل موضوع من الموضوعات السابق ذكرها أعلاه - يُعتبر كل منها جزء يؤدي إلى الكل، والكل يعمل في نظام مُتكامل ألا وهو التنمية البشرية.
علم التنمية البشرية ودكتورة هيام عزمي النجار ( مساعدة الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله )
علم التنمية البشرية ودكتورة هيام عزمي النجار ( مساعدة الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله )
  • لذلك فقد قُمت بوضع مجموعة من التساؤلات أتحاور فيها مع نفسي لأكتشف أشياء كثيرة تغيب عني وعن الآخرين، بها أُخاطب الأذهان وأشعر بإحيتاجات الآخرين، لذا وجب علينا أن نُفكر ماذا نفعل بأنفسنا في هذه الدنيا؟ وذلك لأننا نكتشف ما الذي يجب أن نفعله عندما نقع في الأخطاء أو عندما نكتشف أننا لم نفعله، أي لا يُمكن أن نتعلم بدون الوقوع في بعض الأخطاء، وتحويل الفشل في بعض أمور حياتنا إلى نجاح عظيم بإذن الله، لذا فلنتفكر في خلقنا ورحمة الله علينا ونعمه، وكانت بعض التساؤلات كالآتي:
التساؤل الأول: لماذا نُنكر نعم الله علينا وقدراته الربانية التي وهبنا إياها ؟
التساؤل الثاني: لماذ عندما نغضب من أي شيئ أو من أي شخص نخطأ خطأ كبير في القول والفعل؟
التساؤل الثالث: لماذ عندما يحدث لنا شيئ سيئ ننسى ما حدث لنا من أشياء جميلة؟
التساؤل الرابع:  لماذ يعتقد بعض الناس أن العيب في الزمان وليس فيهم؟
التساؤل الخامس: لماذ غيرنا يُحقق أحلامه ونحن عاجزون عن تحقيق أحلامنا؟ 
التساؤل السادس: لماذا لا ننظر للذي نملكه ودائماً ننظر للذي ينقصنا؟
التساؤل السابع: لماذا نحزن على ماضي فات ونخاف ونقلق من مستقبل آتِ؟
التساؤل الثامن: ما الذي نخاف منه؟وما هي أنواع الخوف؟ وما هو تأثير الخوف على حياتنا وعلى أنفسنا؟
التساؤل التاسع: لماذا لا نُسامح بعضنا البعض؟
التساؤل العاشر: لماذا لا نفترض حُسن النية في التعامل مع الآخرين؟
التساؤل الحادي عشر:  لماذا نضعف في بعض أمور الحياة؟
التساؤل الثاني عشر:  لماذا نتوتر في أمور حياتنا؟
التساؤل الثالث عشر:  لماذا يضيع منا نجاحنا؟  
التساؤل الرابع عشر: القلب أم العقل - من فيهم يأخذ القرار؟ 
التساؤل الخامس عشر:  لماذا أنت شخصية جذابة وأنا لا؟
التساؤل السادس عشر:  لماذا أنت محبوب وأنا لا ؟
التساؤل السابع عشر:  لماذا لا نرى ما نملكه وفي أيدينا ونضيع في السراب؟ 
التساؤل الثامن عشر:  لماذا نجعل أنفسنا ضحية للظروف؟  
التساؤل التاسع عشر:  لماذا نحلم ونتمنى ولا نسعى إلى تحقيق الحلم؟
التساؤل العشرون: ما هو المعنى الحقيي للحياة؟ ولماذا خُلقنا؟ ومن أين أتينا؟ ولماذا نعيش وإلى أين نحن ذاهبون؟ 


تحياتى لكم /دكتورة هيام عزمى النجار

  • خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله.
  • مدربة قوة الطاقة البشرية .
  • ممارس برمجة لغوية عصبية .
  • مدربة تنمية بشرية .
  • إستشارات نفسية.
تــــــابعونا على موقعنا الأول مصر سكاي لمشاهدة كل ماهو جديد ومفيد معنا عالم المعرفة بين يديك
left-sidebar

إرسال تعليق

0 تعليقات