التشوهات الخلقية للرحم وعواقبها والاسباب المؤدية لها

يلعب الخلل الحاصل فى بنية وتمييز الاعضاء التناسلية للمرأة دوراً مؤثراً على عملية التناسل فاكتشافه مبكرا يكون من المفيد فى علاجه وازالته ، فبروز الصفات الجنسية يشتمل على نضوج الاعضاء التناسلية الذي يتحقق من خلال التحديد والتمييز وعادة تجري هذه العملية حسب ترتيب زمنى محدد، واذا حدث خلل فى هذا الترتيب فانه ينحصر فى نطاق الاضطرابات التالية :
التشوهات الخلقية للرحم وعواقبها والاسباب المؤدية لها
التشوهات الخلقية للرحم وعواقبها والاسباب المؤدية لها
  1. انحراف فى عدد وتركيب الكروموزومات .
  2. إضطراب هرموني .
  3. خطأ إضطرابية غير معروفة .
  4. خطأ تكويني فى نهاية الممرات الجنسية .

كل ما يوجد فى مرحلة المنسل ( الغدة الجنسية ) غير المخلقة اثناء تكون الجنين نظام ممرات يسمي بقناة فولف وقناة ميلر المتواجدتين بجانب بعضهما البعض .
أن التشوهات الخلقية لاعضاء المرأة التناسلية هى نتيجة نقص فى نشوء وتطور قناة ميلر فالخلل الذي يحدث عند اتحاد هذه الممرات اثناء التكوين سيؤدي الى ازدواج جزئي او خلل كامل للرحم ، كالرحم المقوس والرحم المزودج ومن التشوهات التى تشاهد ايضاً الرحم ذو القرنين والحاجز المستعرض للمهبل الذي يوجد فى الثلث العلوى من المهبل .

التشخيص :

التشوهات الخلقية للرحم وعواقبها والاسباب المؤدية لها

يتم تشخيص التشوهات الخلقية بالطرق التالية :

  1. بواسطة صور شعاعية ملونة للرحم .
  2. منظار الرحم . التنظير البطنى .
  3. التنظير البطنى .

 عواقب التشوهات الخلقية :

  1. اجهاض الحمل .
  2. ولادة مبكرة .
  3. اوضاع غير طبيعية للجنين .
  4. ولادات عسرة .
 وفى معظم الحالات ، تكون التشوهات الخلقية مترافقة مع تشوهات خلقية للجهاز البولي .
 العلاج :
يعتمد العلاد على نوع ومدى التشزة ، فهناك علاج جراحى وآخر هرمونى اما الجراحة فتتدخل فى حالات الرحم ذي القرنيين مع وجود حاجز فى تجويف الرحم . 

شاهد المزيد من موضوعات الحمل والرضاعة على مصر سكاي

إرسال تعليق

0 تعليقات