المزيد من قسم "مشاكل حياتية"
Showing posts with label مشاكل حياتية. Show all posts
مجلتنا العربية الشاملة

النور الرباني

إعطي لتأخذ ولكي تصل إلى قناة الوصل الروحانية المفتوحة بينك وبين الله، إعطي دون أن تنتظر المقابل من أي شخص.
سلوكك ناتج عن طريقة إدراكك وتفكيرك في الأمور كلها.
لا أُحب أن أسمع كلامك لكني أُحب أن أرى ما تقوله لي في أفعالك.
لا يصح أبداً تحقيق هدفك بوسيلة غير مشروعة، فلابد أن تُخطط وتُنسق هدفك ليتماشى ويتناسب مع مبادئك وأخلاقك.
ما تُفكر فيه شيء، وما أُفكر فيه شيء آخر، وهذا يرجع إلى أن إدراك كل منا مختلف عن الآخر.
إياك أن تتردد لحظة أن تسأل في أي شيء لا تعرفه، حتى لو كان من تسأله أقل منك في مستواه الفكري، فقد تكون له وجهة نظر مختلفة قد تفوق علمك أنت.
النور الرباني وعلم التنمية البشرية مع دكتورة هيام عزمى النجار مساعدة الدكتور ابراهيم الفقي
النور الرباني وعلم التنمية البشرية مع دكتورة هيام عزمى النجار مساعدة الدكتور ابراهيم الفقي
 إدراكك، ووعيك، ومعرفتك بالأمور، تجعلك دائماً متحرر من خوفك، وقلقك، وتوترك.
تذكر أيها الإنسان أن بداخلك كل المصادر والإمكانيات التي تحتاجها لتُحدث تغييرات إيجابية في حياتك الحالية والقادمة.
لابد أن تنظر إلى نفسك وحالك نظرة إيجابية ومشرقة دائماً، وذلك عن طريق التفكير فيما تملكه عكس غيرك، وكذلك الشكر لله دائماً وأبداً على ما تملكه، وما أتاك به وميزك عن غيرك.
لابد من تحليل الأخطاء، وتقييمها وتعديلها والتعلم منها، وإستخراج الدروس المُستفادة حتى لا يتكرر الخطأ مرة أخرى.

لمشاهدة مواضيع دكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقي على مصر سكاي

رجال تعيش دورالضحية - د/ هيام عزمى Dr.Hiam-Azmi

الهروب لدكتور هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi

النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية

مشكلة الغضب على النفس د/هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi

تــــــابعونا على موقعنا الأول مصر سكاي لمشاهدة كل ماهو جديد ومفيد معنا عالم المعرفة بين يديك

مجلتنا العربية الشاملة
دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية تكتب عن النور الرباني

النور الرباني

يُمكنك بالتفكير الإيجابي أن تجعل من الإضطراب شيء منظم وله قيمة ومعنى وإستفادة.
هناك سحر نُسميه سحر الإدراك والفكر ينبع منا في كل لحظة عندما نُدرك كل شيء حولنا، ونُفكر فيه بطريقة إيجابية.
ليس العيب أن نتقدم ببطيء، ولكن الخطورة في أن نقف ثابتين في مكاننا، ولا نتحرك خوفاً من الفشل.
لابد أن تُلاحظ ما تُدركه، وتُفكر فيه لأن ذلك سيؤثرعلى تركيز وأحاسيسك وسلوكك ونتائجك في كل أمور حياتك.
أي شيء تحلم به، وترغب فيه بشدة مع إعتقادك القوي بإخلاص وعملك على تحقيقه، فإطمئن أنه سيتحقق لا محالة.
لو إعتقدت في الشيء سيتحقق الشيء بالطريقة التي إعتقدتها فيه، فلو إعتقدت أنه يوجد لديك حلول لحل مشكلة ما، سوف تجدها وتحلها بكل سهولة.
دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية تكتب عن النور الرباني
دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية تكتب عن النور الرباني

المشاكل إما أن تهزمك أو تجعل منك شخص عظيم، الأمر كله يتوقف عليك أنت وحدك، في طريقة إدراكك وتفكيرك وإدارتك للمشكلة.
أحياناً لا يُمكنك التحكم فيما يحدث لك، وذلك لأنه مقدر من عند الله لكن يُمكنك التحكم في نظرتك لما حدث ويحدث لك، وبهذه الطريقة تتحكم في الأحداث بدلاً من أن تتحكم هي بك.
إحساس رائع جداً عندما تقوم بفعل شيء قام غيرك بفعله من قبل لأنك تعلمت كيفية فعله جيداً، ولكن ما أروعك عندما تكون أنت أول من يفعل هذا الشيء ويبتكره.
حب نفسك وتقبلها كما هي، وإحترمها حتى يُحبك ويتقبلك ويحترمك الآخرون.

لمشاهد المزيد من موضوعات دكتورة هيام عزمي النجار على موقعنا مصر سكاي

تاريخ والدى الاسود يطاردنى د.هيام عزمى النجار

ثقافة مجتمع لدكتورة هيام عزمى النجار

صحوة مع النفس بقلم د.هيام عزمى النجار

الإنفلات الأخلاقى بقلم دكتورة هيام عزمى النجار


مجلتنا العربية الشاملة
 إن التنمية البشرية هي  في الأساس قانون ربنا سبحانه وتعالى الذي وضعه لنا لنتعايش مع الحياة على الأرض، فيــه الثواب والعقــاب وفيه الحــب والسعــادة والتسامــح والصبــر والعطــاء والصــدق والإخلاص والقيم والأخلاق. 
تعالوا معاً نتمعن في كلمة تنمية بشرية وما هي تفاصيلها، تنمية تعني نمو، بشرية تعني بشر، أي تنمية البشر في كل أركان حياتهم سواء كان الركن الروحاني/ الصحي/ الشخصي/ العائلي/ الإجتماعي/ المهني/ المادي، وذلك لأننا في الأصل روحانيون ولنا طابع بشري وليس العكس، ومن هنا جاء دور التنمية البشرية لتغييرالإنسان وتحسينه وتطويره دائماً نحو الأفضل، وبالنسبة للموضوعات الحيوية التي تتناولها التنمية البشرية هي قوة الثقة بالنفس، الإتصال والتواصل الفعال، تحديد الأهداف، إدارة الوقت، قوة التحكم في الذات، ونبدأ بدراسة بناء الثقة بالنفس لأنها تُمثل حجر الأساس لعلاج أي مشكلة في حياتنا، فعندما تكون واثق في نفسك تستطيع التعامل مع الطرف الآخر بكل ثقة وتُقنعه بآرائك وتؤثر عليه بالإيجاب، وتعرض أفكارك بكل ثقة ومصداقية ومحبة وإحترام، ليصل كل منكما إلى تحقيق هدفه، ولو كُنت تتمتع بالثقة بالنفس لا تتأثر بكلام الآخرين حتى لو أهانوك أو أحبطوك أو حطموك أو سخروا منك، ولو كان عندك ثقة بنفسك تستطيع أن تُحدد أهدافك بالحياة، وبالتالي تُدير وقتك بنجاح وفاعلية لأن الهدف والوقت وجهان لعملة واحدة، وهما من معادلات النجاح التي لا يُمكن فصلهما عن بعضهما، وبعد تحديد هدفك ووقتك تزيد ثقتك بنفسك، وبالتالي يزيد معها تقديرك الذاتي، ولو كان لديك ثقة بنفسك لإستطعت بإذن الله أن يكون لديك القدرة على التحكم في ذاتك، والتحكم في أفكارك وتركيزك وأحاسيسك ومشاعرك وسلوكياتك ونتائج حياتك، ونلاحظ أن كل موضوع من الموضوعات السابق ذكرها أعلاه - يُعتبر كل منها جزء يؤدي إلى الكل، والكل يعمل في نظام مُتكامل ألا وهو التنمية البشرية.
علم التنمية البشرية ودكتورة هيام عزمي النجار ( مساعدة الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله )
علم التنمية البشرية ودكتورة هيام عزمي النجار ( مساعدة الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله )
  • لذلك فقد قُمت بوضع مجموعة من التساؤلات أتحاور فيها مع نفسي لأكتشف أشياء كثيرة تغيب عني وعن الآخرين، بها أُخاطب الأذهان وأشعر بإحيتاجات الآخرين، لذا وجب علينا أن نُفكر ماذا نفعل بأنفسنا في هذه الدنيا؟ وذلك لأننا نكتشف ما الذي يجب أن نفعله عندما نقع في الأخطاء أو عندما نكتشف أننا لم نفعله، أي لا يُمكن أن نتعلم بدون الوقوع في بعض الأخطاء، وتحويل الفشل في بعض أمور حياتنا إلى نجاح عظيم بإذن الله، لذا فلنتفكر في خلقنا ورحمة الله علينا ونعمه، وكانت بعض التساؤلات كالآتي:
التساؤل الأول: لماذا نُنكر نعم الله علينا وقدراته الربانية التي وهبنا إياها ؟
التساؤل الثاني: لماذ عندما نغضب من أي شيئ أو من أي شخص نخطأ خطأ كبير في القول والفعل؟
التساؤل الثالث: لماذ عندما يحدث لنا شيئ سيئ ننسى ما حدث لنا من أشياء جميلة؟
التساؤل الرابع:  لماذ يعتقد بعض الناس أن العيب في الزمان وليس فيهم؟
التساؤل الخامس: لماذ غيرنا يُحقق أحلامه ونحن عاجزون عن تحقيق أحلامنا؟ 
التساؤل السادس: لماذا لا ننظر للذي نملكه ودائماً ننظر للذي ينقصنا؟
التساؤل السابع: لماذا نحزن على ماضي فات ونخاف ونقلق من مستقبل آتِ؟
التساؤل الثامن: ما الذي نخاف منه؟وما هي أنواع الخوف؟ وما هو تأثير الخوف على حياتنا وعلى أنفسنا؟
التساؤل التاسع: لماذا لا نُسامح بعضنا البعض؟
التساؤل العاشر: لماذا لا نفترض حُسن النية في التعامل مع الآخرين؟
التساؤل الحادي عشر:  لماذا نضعف في بعض أمور الحياة؟
التساؤل الثاني عشر:  لماذا نتوتر في أمور حياتنا؟
التساؤل الثالث عشر:  لماذا يضيع منا نجاحنا؟  
التساؤل الرابع عشر: القلب أم العقل - من فيهم يأخذ القرار؟ 
التساؤل الخامس عشر:  لماذا أنت شخصية جذابة وأنا لا؟
التساؤل السادس عشر:  لماذا أنت محبوب وأنا لا ؟
التساؤل السابع عشر:  لماذا لا نرى ما نملكه وفي أيدينا ونضيع في السراب؟ 
التساؤل الثامن عشر:  لماذا نجعل أنفسنا ضحية للظروف؟  
التساؤل التاسع عشر:  لماذا نحلم ونتمنى ولا نسعى إلى تحقيق الحلم؟
التساؤل العشرون: ما هو المعنى الحقيي للحياة؟ ولماذا خُلقنا؟ ومن أين أتينا؟ ولماذا نعيش وإلى أين نحن ذاهبون؟ 


تحياتى لكم /دكتورة هيام عزمى النجار

  • خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله.
  • مدربة قوة الطاقة البشرية .
  • ممارس برمجة لغوية عصبية .
  • مدربة تنمية بشرية .
  • إستشارات نفسية.
تــــــابعونا على موقعنا الأول مصر سكاي لمشاهدة كل ماهو جديد ومفيد معنا عالم المعرفة بين يديك
مجلتنا العربية الشاملة
فى موضوعنا اليوم على موقعنا مصر سكاي  تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقى عن النور الرباني .

 النور الرباني

•    وجود الشجاعة بداخلك تجعل منك الكثير من الرجال حتى لو كنت رجل واحد.
•    أنا لستُ عبقرية إنما أنا إنسانة لديها حلول لكل المشاكل بطريقة إيجابية وهادفة ومتزنة.
•    حقق أهدافك في الحياة، ولكن تمسك بمبادئك وأخلاقك وقيمك العليا، وإجعل أهدافك دائماً تتمشى مع أخلاقك وقيمك.
•    إنظر إلى أي تجربة فاشلة في حياتك، على أنها نعمة متخفية، لا يفهمها إلا من أدرك معناها الحقيقي.
•    عندما تثق في قدراتك الذاتية ونفسك، حينها فقط تستطيع أن تتغير للأفضل بثقتك بنفسك التي ستُحقق كل شيء.
خبيرة التنمية البشرية دكتورة هيام عزمى النجار تكتب عن النور الرباني
خبيرة التنمية البشرية دكتورة هيام عزمى النجار تكتب عن النور الرباني
•    حتى تتقدم للأفضل إجعل نفسك دائماً خارج نطاق قدراتك الحالية.
•    تُحسب إنجازاتك بمقدار العقبات التي كان عليك أن تتجاوزها لتحقيق أهدافك.
•    نحن نكتشف ما الذي علينا نفعله؟ عندما نكتشف أننا لم نفعله حتى الآن.
•    أي تجربة جديدة في الحياة يصحبها بعض القلق والتوتر والمخاطرة حتى تشعر باللذة والمتعة.
•    أيها الإنسان لا تجعل نفسك متمركزاً في دائرة الأمان والراحة فلابد أن تتغير وتتقدم.

 شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية ومشاكل حياتية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي

مشكلة الغضب على النفس د/هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
 الصدق مع النفس لدكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
 فرصة ثانية / لدكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
 التعلم من الأخطاء - دكتورة هيام عزمى Dr.Hiam-Azmi
 فجوة بين الآباء والأبناء د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
مجلتنا العربية الشاملة
تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقى عن النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية  د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi وذلك من خلال موقعنا مصر سكاي .

 النور الرباني

•    ما تتخيله بقوة، وما تُفكر فيه وتشعر به برغبة مشتعلة، وما تُركز عليه وتُصر على تحقيقه، وتؤمن به وتعمل على تنفيذه سيتحقق حتماً.
•    أجمل إستثمار في الحياة هو الإستثمار في النفس، وتطويرها وتحسينها وتحفيزها للعمل نحو الأفضل.
•    لكل شيء في الحياة مقابل، ولابد أن ندفع الثمن متمثلاً في العمل الجاد، والصبر والحب، والتضحيات.
•    عليك أن تعرف جيداً أين أنت الآن؟ وماذا تُريد؟ ولماذا تُريده؟ وكيف تُحققه؟ ومتى تُحققه؟ وما هي العوائق التي سوف تُقابلك عند تحقيقه؟ وما هي الحلول لها؟ ثم عليك أن تعرف بعد أن تصل إلى أهدفك التي كنت تحلم بتحقيقها ماذا تفعل بعد ذلك؟
•    الإنسان الذي لا تستطيع أن تهزمه أبداً هو من لا ييأس قط من أي شيء حدث له.
النور الرباني لخبيرة التنمية البشرية د/هيام عزمى النجار
النور الرباني لخبيرة التنمية البشرية د/هيام عزمى النجار
•    الناجح يتميز بأنه دائماً يبحث عن فرصة لمساعدة الآخرين، أما غيره فيفكر ما الذي أستفاده أولاً لو قدمت هذه الخدمة للآخرين.
•    لا يستطيع أي أحد أن يوقفك عن تحقيق أهدافك إلا أنت نفسك.
•    ليس من المهم من أين أتيت؟ ولكن الأهم هو إلى أين أنت ذاهب؟
•    التكرار في المحاولة لتحقيق هدفك، هو دليل قاطع على نجاحك قريباً ، فإستمر بالمحاولة بفكر إيجابي، حتى تصل للهدف المطلوب المرجو منه.
•    الحماس لا يتناقص ولا يختفي مع الوقت، إنما ما يحدث أنك تكون فقدت تركيزك على هدفك بسبب مشاكل قابلتك، ولكي تُعيد الحماس من جديد، عليك بالتركيز على هدفك من جديد، مع وجود بدائل حلول لمشاكلك.

شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية ومشاكل حياتية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي

  1. الزوج الخائن والبخيل والمشكلة والحل
  2. الصدق مع النفس لدكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!
  3. المطلقات ونظرة المجتمع
  4. حبيبي الأول لا أستطيع نسيانه
  5. حماتي هتخرب حياتي د.هيام عزمى النجار
  6. حياة الكاذبين د.هيام عزمى النجار
  7. خطيبها عينه زايغة د.هيام عزمى النجار
مجلتنا العربية الشاملة
تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقى عن النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية  د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi وذلك من خلال موقعنا مصر سكاي .

 النور الرباني

•    خطوات صغيرة تتجمع وتؤدي إلى خطوات كبيرة، لذا عليك بتقسيم هدفك الكبير إلى أهداف صغيرة لتحقيق كل منها على التوالي حتى تصل للهدف الأكبر.
•    دائماً أنظر إلى أعلى شيء، وصوب هدفك نحو القمر، فإن لم تُصيبه وتصل إليه، سوف تُصيب النجوم وفي كل الحالات، تكون قد أصبت إصابة هادفة وجيدة.
•    إجعل من خيالك اللاحدود وصدق تخيلك لأنك سوف تصل إليه في يوم ما.
•    إذا إكتشفت أن ما تفعله اليوم لا يُقربك من تحقيق أهدافك، فلابد أن تُغير إتجاهك فوراً لأنه حتماً يُبعدك عنها.
•    النجاح يأتي بعد التخطيط والإعداد الجيد، والعمل الشاق والجهد المبذول، والتعلم من أخطاءنا وفشلنا في بعض المواقف. 
خبيرة التنمية البشرية دكتورة هيام عزمى تكتب عن النور الرباني
خبيرة التنمية البشرية دكتورة هيام عزمى تكتب عن النور الرباني
•     الفاشل لا ينقصه قوة أو معرفة، بقدر ما ينقصه الإرادة والعزيمة والإلتزام في تحقيق هدفه.
•     إمشي وحيداً ولا تتبع الحشود، حتى تصل إلى ما لا يصل إليه أحد.
•    نحتاج وقت طويل لبناء سمعة جيدة، أما تدميرها يُمكن أن يحدث في دقائق، لذا علينا أن نُفكر جيداً قبل فعل أي شيء، وأن نُدرك العواقب الناتجة عن الأفعال الجيدة أو السيئة.
•    النية والضمير والإرادة، يخلق الرغبة المشتعلة والدوافع، ثم يزيد الحماس وتتضاعف قوة الإرادة، وذلك لتحقيق رؤية واضحة المعالم.
•    لا يوجد حاجة إسمها مستحيلة، فالمستحيل هو كلمة في قاموس الأغبياء فقط، ولكن عند الناجحين المستحيل هو أصلاً ممكن.

 وبذلك نكون قدمنا موضوع عن النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية

 شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية ومشاكل حياتية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي

  • أنتظر حبيبي أم أتركه ؟ د/هيام Dr.Hiam-Azmi
  • التعلم من الأخطاء - دكتورة هيام عزمى Dr.Hiam-Azmi
  • الزواج الصالح لا يعوض - Dr.Hiam-Azmi
  • الصدق مع النفس لدكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
  • رجال تعيش دورالضحية - د/ هيام عزمى Dr.Hiam-Azmi
  • زوجى كله عيوب - دكتورة هيام عزمى Dr.Hiam-Azmi
  • فرصة ثانية / لدكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
  • مجلتنا العربية الشاملة
    تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقى عن النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية  د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi وذلك من خلال موقعنا مصر سكاي .

    النور الرباني
    •    الناجح هو شخص يفعل الشيء ولا يؤجله، عليك أيها الإنسان أن تفعل الشيء الآن ولا تنتظر الغد، ولا حتى الأسبوع المُقبل.
    •    كثير من الناس يملكون أفكاراً رائعة، لكن نادراً منهم ما يُفكر أن يُنفذها على أرض الواقع، لذا فهي أصبحت في بند الأمنيات.
    •    العقل ليس له أي حدود يتوقف عندها إلا في حالة ما قررنا نحن نُبرمج أنفسنا على هذا، ونعتقد فيه بقوة.
    •    هناك من وقف على قمة الجبل، فهذا يعني أنه وصل بمجهود شاق لتحقيق هدفه، ولا يعني إطلاقاً أنه هبط من السماء فجأةً.
    •    الحياة الروتينية مُملة جداً، ولابد أن يكون فيها جزء من المخاطرة، والتعليم من المواقف الحياتية المختلفة.

     دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية تكتب عن النور الرباني
     دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية تكتب عن النور الرباني
    •    أعشق التحدي وإثبات ذاتي لنفسي، وأعشق من يقول لي لن تنجح ويستهزأ بإنجازاتي، لأرد عليه بتفوق أعلى وأخطر مما كان يتوقعه.
    •    الأعذار والعوائق هي الأشياء المُرعبة التي توجدها أمامك عندما تُريد أن تُصرف نظرك عن تحقيق أهدافك.
    •    لا تكن كالسمكة الميتة التي تعوم مع التيار، بل كُن قوياً وعوم ضد التيار لتُصبح مختلفاً عن الآخرين.
    •    لا تستطيع فعل كل الأشياء في وقت واحد، لذا عليك ترتيب الأولويات، وتحديد الوقت لتنفيذ كل هدف على حده.
    •    لا تضع الفشل ضمن الإختيارات المتاحة لك في تحقيق أي عمل في حياتك.

    وبذلك نكون قدمنا موضوع عن النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية

     شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية ومشاكل حياتية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي

    1. أجبروني أهلي على الزواج منه وحل المشكلة
    2. أنتظر حبيبي أم لا ؟ وما الحل؟
    3. التركيز السلبي على الزوج - د.هيام عزمى النجار
    4. الزوج الخائن والبخيل والمشكلة والحل
    5. الصدق مع النفس لدكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!
    6. المطلقات ونظرة المجتمع
    مجلتنا العربية الشاملة
    تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقى عن النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية  د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi وذلك من خلال موقعنا مصر سكاي .

     النور الرباني 

    إياك أن تُصبح تكلفة زائدة على الحياة وليس إستثمار فيها، فلا تكن فاقد الهدف، عديم الإتجاه، تارك الحياة، إنسان بلا قيمة.
    الأخلاق لها مفعول السحر، بها الناس تُحبك وتحترمك وتكون معك دائماً، وبها تنال رضا الله، وبها تقتحم القلوب كلها بلطف وبشكل خفي.
    هناك إناس تعيش عمرها كله تبحث عن السعادة، ثم تكتشف في آخر لحظة من حياتها أنها كانت في أيديها ولكنها لم تراها ولم تشعر بها، وهذا هو حال مُعظم البشر.
    السعادة داخلية قبل أن تكون خارجية، قد تجدها في الرضا، الصحة، الأبناء، قضاء حوائج الناس، راحة البال والنفس، على حسب وجهة نظرك، وما يرتاح قلبك إليه.
    إياك وسوء الظن بالآخرين، فإنه عند الله إثم كبير وظلم بين، إحسن الظن بالآخرين تؤجر بالخير، وإن ثبت العكس فإنك أُجرت.

    النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية

    عش حياتك بالحب والإبتسامة، الحياة قصيرة ليس لها إعادة، لا تتوقع أي شيء من أي شخص، وقبل أن تموت لابد أن تعيش الحياة بطريقتك أنت.
    بحثت عن الله في الطبيعة، والجبال، والبحار، والشمس، والقمر، وبعد مجهود شاق من البحث نظرت إلى نفسي فوجدت الله في سمعي، وبصري، وروحي، وقلت يا إلهي ما أعظمك.
    في العطاء راحة وفي الثناء بهجة، إسعد من حولك ولو بكلمة فهي صدقة، ولا تنسى أن الذي يملك الإحساس بالغير يستطيع الوصول إليهم بأي لحظة.
    عش حياتك بطريقتك لا بطريقة غيرك، إذا إهتميت بكلام الناس فقدت ذاتك وشخصيتك، رضاء الناس غاية لا يُمكن تداركها أبداً مهما فعلت.
    يقولون ما لا يفعلون، ويفعلون ما لا يقولون وهذا ينم على غياب الإدراك والتفكير، لذا لا تتكلم كثيراً، وإجعل أفكارك تتكلم عنك بقوة.

    وبذلك نكون قدمنا موضوع عن النور الرباني لدكتورة هيام عزمي النجار خبيرة التنمية البشرية 

     شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية ومشاكل حياتية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي

    مجلتنا العربية الشاملة

     نكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقى عن فجوة بين الآباء والأبناء د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi

    المشكلة:

    أنا فتاة في العشرين من عمرها أنتمى لأحد الكليات الجامعية لدى عائلة مكونة من 6 أفراد هم 3 إخوات ولدان وبنت والحمد لله أب وأم بالإضافة لى بارك الله فيهم ننتمى جميعا للجامعات تكمن مشكلتنا الحقيقية فى ابى رغم أنه جامعى ويعمل بالدعوة فلقد تربينا على الضرب والعصبية والصوت العالى وكانت أمى نعمة من الله من بها الله علينا فأبى دائما يهيننا أمام الناس ولم يكتفى الأمر بنا فقط فكان أحيانا مع أمى هكذا إجتنبنا أبانا حتى لا ندخل معه فى أى حوارات حتى لا نصاب بمرض الإحباط إلا انه لم يمل من إجتنابنا فكان دائما يحاول إلقاء كلماته التى تصيبنا بالذعر والعصبية فنقوم بالرد عليه فينزل علينا بكلمات كالمطر مع العلم أننا حينما ندخل معه فى أى مناقشات يتهمنا بالغباء وقلة الفهم والعقل فأصبنا بالإحباط الدائم كان دائم الشكوى للناس منا مع العلم أن معظم الناس يعرفون أسلوبه في الحوار كان دائما ضيق علينا في المعيشة وبفضل من الله أعطنا أم نعمة من فوق سبع سموات جعلها من ساكنى الجنة جزاءا لصبرها كانت هى من تصرف وتأتى لنا بما ينقصنا وهو لم يكن يمل من توبيخها بكلمة (إنت إللى بوظتى العيال ) لأنها تقف بجانبنا وتفتح لنا صدرها مقابل قسوته هو لم يكن معترف بالجميل الذى تفعله أمى تطور الأمر وكانت أى كلمة نوجهها له يأخذها بمبدأ سوء النية ومع ذلك فقد أبى بلغ من العمر ثلاثة وستون عاما ولكنه بصحة جيدة ومن زمن إقتنى المحمول وكان يهوى تصوير جميلات الفضائيات ويحتفظ بها على تليفونه ويجعل البعض منها خلفية له وكثيرا مايشترك فى عروض الكلام ببلاش لمحادثات النساء وللأسف ياسيدى يتحدث معهم بليونة ورومانسية لم نشهدها نحن إضافة أنه إنتمى إلى عالم الإنترنت وإشترى لاب توب وأنشأ صفحة على الفيس بوك وكان أبى مولعا بالإنترنت بعد ماكان ينام مبكرا أفصبح فى معظم الأيام يصل الليل بالنهارساهرا فقد وجدنا فى صفحته بناتا هداهم الله فلا تعليق عليهم حذرناه وقولنا له أن الجميع يرى هذه الصداقات قال أنها صداقات جاءت بالخطأ طلبنا منه مسحها قال (أنتم هتعلموا أبوكم يتعامل إزاى ) كنت أنا بالنسبة لأبى المخبرات لأمى لأنه كان يظن أن أتى لها بكل شئ عنه وأخبرها به مع العلم أنى لم أضيفه ولم يكن عندى وكانت معامتلة سيئة بالنسبة لى فأثار الشك أمى من ناحيته فدخلت على صفحته لتجده يلهث ورا النساء ويدعى أن عمره إثنان وثلاثون عاما ويرسل صور لشبابه ويستقبل صور لأخريات ويغازل هذه ويقول لتك ياحبيبتى وأخرى ياملهمتى أعان الله أمى على ما رأت وعندما واجهته قام بضربها وتوبيخها إضافة أنه كان يمتلك جناحا خاص به لا نجرأ على إقتحامه حتى زوجته ودائما يغلق على نفسه حتى لانزعجه فهو واضع حد بيننا وبينه ويتهمنا لنساء الإنترنت أننا نتركه وحده وباعدين عنه والآن هو متفرغ للإنترنت تماما وليس له أى عمل حتى الدعوة لم يعد يذهب للمسجد، اسفة للإطالة ولكن أرجو الرد سريعا، وشكرا.
    فجوة بين الآباء والأبناء د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
    فجوة بين الآباء والأبناء د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi

    الحل:


    إلى صاحبة هذه القصة - قرأت كلامك جيداً وعرفت من أول وهلة ما هي المشكلة بالضبط عند أبيك؟ هناك فجوة كبيرة جداً بينكم وبين أبيكي وأنتم إنتظرتم التغيير من أبيكم ولكن كان عليكم أنتم أن تتوجهوا إليه ليس بلغة النصيحة ولكن بلغة أهم من أي لغة بالعالم وهي الإهتمام فأبيكم في سن الـ 63 سنة لا يمكن تغييره أبداً بل عليكم أنتم التغيير، وكان عليكم إعطاء الحب والحنان له والإهتمام به أكثر من ذلك ولكن ما فعلتموه هو تبليغ النصيحة وإهتمامكم بآراء الآخرين عنكم، وهنا يدخل قانون المقاومة الذي يقول - الشيئ الذي تقاومه يقاومك - أي زاد معه العند معكم وإستمر في هذا الطريق إنه حقاً يفقد الإهتمام والإحتياج لكم، وحتى والدتك بالرغم كل ما فعلته لكم إلا أنه يوجد تقصير في أدائها لزوجها، إهتمت كل الإهتمام بكم ولكن كان عليها بدلاً من أن تدخل صفحة الفيس لتفتش وراءه تسأل نفسها أي الأنواع التي يعرفها ومالذي يحتاجه وهو في هذا السن؟ وما الذي هو مُفتقده الآن معها؟ مما يجعله يعوض مع ستات أخريات، إن والدك مُفتقد شبابه وبشدة ومُفتقد الرومانسية والحنان والحب بشدة إنه فعلاً مسكين وعليكم مساعدته ليس بالوقوف ضده ولا بنصيحتكم أو تهديدكم له، وكأن ما يعنيكم هو كلام الأصدقاء والناس عنه،  بل هو بحاجة إليكم حتى يستعيد وضعه الطبيعي كما كان لأنه من الواضح أنه بعد عن طريق الله وغرته الحياة وملذاتها، وعلى الزوجة أن تهتم به وتحسسه بالحب والحنان والأمان والرومانسية حتى وكأنهم تعرفوا على بعضهم الآن، أي تُرجع له شباب القلب لأنه محتاج الحب لأن الحب يصنع المعجزات، وعلى الأبناء أولاد وبنات أن تعطي الإهتمام بكثير، ومهما حدث منه من توبيخ لكم لا تبالوا بالأمر حتى يرجع لوضعه الطبيعي، وحبكم وإهتماكم به هو الذي سوف يُرجعه ويشغله ويرجع لحياته الطبيعية والذهاب الى المساجد والدعوى، وعليكم مشاركته في مشاكل مطلوب حلها تكون فيها الدين أساسي، وكأنكم تطلبون مساعدته - على سبيل المثال صديقتك أو أختها أو أي شخص يطلب مساعدتك في حل مشكلة له وإطلبي مشورته من ناحية الدين - هنا تشغلي عقله وقلبه بالأمور الدينية بدون أن يشعر سوف يرجع لله سبحانه وتعالى، كذلك إقترحوا عليه أن تخرجوا معه أو إحتفلوا يوماً بعيد ميلاده أو بفضله عليكم لأنه أفضل أب تحترموه لآخر يوم بالعمر، هذا التصرف سوف يجعله يفكر في أمور كثيرة قد لا يُصرح بها لكم، ولكن عقله ينشغل بهذه الأمور، أما الزوجة فهي إحتواء كبير للزوج والأولاد وعليها التحمل والصبر مهما طال السنين، فعليها إصلاحه ورجوعه لها بكل حب ومودة وتفاهم لأنها عشرة عُمر، وإذا كانت تُحبه فعلاً سوف تفعل هذا من أجله وسوف تعود كل هذه الأمور الإيجابية إليها وإليكم بإذن الله، لأن من قوانين العقل الباطن التي أنعم بها الله على الإنسان - قانون يسمى العودة -  الذي يقول أن ما ترسله للعالم يعود عليك من نفس النوع لأنك مصدره الأصلي، وهذا يعني أن ما تزرعوه مع أبيكم تحصدوه في تعاملكم معه بإذن الله، ليس الحل أبداً بعد هذا العمر أن تتركوه وتعترضوا عليه لأنكم سوف تُحاسبون على الأب والأم في ولائكم وإهتمامكم بهم لآخر لحظة بأعماركم حتى لو أخطئوا في حقكم، وأخيراً عليكم بالصبر والتحمل وسوف تجدون الخير بإذن الله - كما قال الله في كتابه العزيز - إن الله لا يُغير ما بقوم حتى يُغيروا ما بأنفسهم - صدق الله العظيم، وفقكم الله لما يُحب ويرضى.


    وبذلك نكون قدمنا موضوع عن فجوة بين الآباء والأبناء د-هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
    شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية ومشاكل حياتية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي

  • الهروب لدكتور هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!


  • بنوتة هوائية - دكتورة هيام عزمى النجارDr.Hiam-Azmi - New !!
  • جفاف الأبناء وقسوة الآباء - دكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!
  • حب من طرف واحد - د.هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!
  • حب وكراهية - د هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!
  • مجلتنا العربية الشاملة


     تكتب دكتورة هيام عزمى النجار خبيرة التنمية البشرية ومساعدة الدكتور ابراهيم الفقى عن حب وكراهية - 

     المشكلة:

    قبل الزواج وجدته طيب القلب رومانسي حنون.. تخرج منه الحروف بهمسات ساحرة.. نظرة عينين تكفي لأن أذوب فيه عشقاً.. أما بعد الزواج لم أجد إلا قسوة القلب.. العصبية.. انقلبت الهمسات صرخات.. نظراته مليئة بالغضب والهم. هذه هي حكايتي باختصار فقبل 4 أعوام كنت أعيش أحلي قصة حب فيها كل اللحظات والصفات الجميلة.. هل تتخيل أنه لو طلب مني انتظار اتصاله بي متأخراً لا أنام حتي لو طلعت الشمس قبل أن تأتيني كلماته الأنيقة اللطيفة. تقدم لي رفضه أهلي لإحساسهم أننا متفقان علي كل شيء وأنهم آخر من يعلم وفي ذلك الوقت اضطررت لتعلم كل فنون القتال الكلامية لأدافع عن حبي قاتلت كجندي في معركة حتي انتزعت موافقة من أهلي بطلوع الروح. تزوجنا وبنيت الأحلام عن شهر عسل يستمر إلي نهاية حياتنا وبالفعل قضينا سنة عنوانها الحب وفقط الحب.. لكن الذي حدث بعد ذلك لم افهم منه حرفاً ولا ادرك منه أمراً بدأت ابحث عن حبيبي فلا أجده.. وكان الشبكة "وقعت" لم أعد أري إلا رجلاً لا أعرفه عصبي سليط اللسان.. اسهل ما عنده التجاهل. لم أجد مفراً من الصبر وأنا علي علم بما سيقوله الأهل إذا اشتكيت أو اخبرتهم بالمعاناة التي أعيشها.. فقررت الوصول لقلب زوجي من جديد وكأنني كنت أمام امتحاناً شديد الصعوبة فاستعديت جيداً وحاولت معه بكل الطرق لكن مع الأسف النتيجة صفر كبييييييييييير جداً. غيرت من مظهري وبدأت ارتدي أفضل ملابسي وكأنني عروسة جديدة بحثاً عن كلمة اعجاب أو لحظات رومانسية لكنه دائماً يتجاهل ما أفعله ويطلب مني اعداد الطعام أو مشروبات ثم يتركني في هدوء اتحسر علي حالي.. مرت ليالي طويلة علي هذا الحال وفي النهاية تسللت كراهيته إلي قلبي. نعم كرهته والآن أنا حائرة ما بين الاستمرار في حياة كئيبة خالية من المشاعر والأحاسيس أو بين الانفجار وطلب الطلاق وليفعل أهلي ما يريدون وأنا مستعدة لتحمل رد فعلهم مهما كان والرأي الأخير أقرب إلي قلبي لكني أحببت مناقشة الأمر معكي حتي لا أندم بالمستقبل فماذا أفعل؟ 

    حب وكراهية - د هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
    حب وكراهية - د هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi

    الحل:

    بسم الله الرحمن الرحيم - إلى صاحبة هذه القصة، قرأت قصتك جيداً وإنني لأسألك كيف يتحول حبك له إلى هذا الكره؟  وكيف يتحول الشوق والرومانسية إلى فكرة الطلاق ودمار الحياة؟ ما فهمته من كلامك أنه حلمك قاتلته من أجل أن يتحقق، وعليكي أيضاً القتال لكي يعيش هذا الحلم الذي دافعتي عنه بكل قوتك أمام أهلك، أنتي عارفة مشكلتك إيه - إنك إستسلمتي بسرعة، أكيد تغيير زوجك وراءه مشكلة كبيرة يحاول الهروب منها، وأنتي لا تُدركي حجمها، وهو لا يعرف أن يتصرف فيها، ومن الواضح أنه كتوم المشاعر، فعليكي أنتي بدلاً من أن تتركيه - تتقربي إليه أكثر وأكثر فليس من العيب أن تقترب الزوجة إلى زوجها حتى ولو كان لا يُريدها في هذه اللحظة، الله أعلم بما فيه، فعليكي حبه من جديد وإهتمامك به، وأعطي له بدون حدود أو شروط ولا تنتظري منه شيئ إلى أن يفيق من غمته ومشكلته التي لا يبوح بها لأي مخلوق، المشكلة ليس في تغييرك لملابسك أو كأنكي عروسة من جديد، المشكلة الأساسية في كيفية إحتوائك له وإهتمامك به، وخلي بالك كراهيتك ليه وصلتله وبشدة وبناء عليه يكون رد فعله إن هو كمان هيبعتلك طاقة كره رداً عليكي، فلماذا كل هذا؟ ولماذا الإستسلام والتضحية بحب عمرك الذي لم ولن يتعوض؟ حاولي مستميتة المحافظة على هذا الحب لأنه حب عمرك وحلم حياتك، وفقك الله لما يُحب ويرضى.  

    وبذلك نكون قدمنا موضوع عن حب وكراهية - د هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi
    شاهد المزيد من موضوعات التنمية البشرية ومشاكل حياتية لدكتورة هيام عزمى النجار على مصر سكاي

  • الهروب لدكتور هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!


  • بنوتة هوائية - دكتورة هيام عزمى النجارDr.Hiam-Azmi - New !!
  • جفاف الأبناء وقسوة الآباء - دكتورة هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!
  • حب من طرف واحد - د.هيام عزمى النجار Dr.Hiam-Azmi - New !!